رباعيات صلاح جاهين عن الحب pdf

رباعيات صلاح جاهين عن الحب

مقدمة

صلاح جاهين، الشاعر المصري الكبير، كان له رؤية عميقة للحب عبر عنّها في العديد من رباعياته الشعرية. في هذه المقالة، سنستعرض مجموعة من رباعيات جاهين عن الحب، مستكشفين أفكاره المتنوعة حول هذا الموضوع المعقد.

الحب وجع القلب

القلب لو ما يوجعهوش وكان بخير

كان زمانه اتعود على السكاكين

لكن لوعاته بتسوقه لجرح جديد

مهما جرحه يبقى طول عمره حنين

هويا اللي ساكن جواه قدام عينيه

ساكنه سرًا وبايينه في عنيه

مهما يدور مش لاقي غيره حنين

وكل العذاب والحزن داير حواليه

قلبي وجرحك قدامي يا حبيبي

وإنت شايفني بدوب قدام عينك

وقول للي يسألني عنك تقولي

جرحه عمري ووجعه هو جنتي

الحب والغربة

يا حبيب العمر بعيد أو قريب

كنت معايا كنت روحي وكنت قلبي

ونور عينيّ وسكوني اللي غريب

وبعدك الليلة عتمة وهيا غلبي

يا حبيب الروح يا كل الحبايب

بعدك عني خلاني في غربة

خصني منك بالليالي الطوايل

ومد لي إيدي من فوق السحايب

في نومك اللي بتحلم فيه بعيني

أنا في ذكرى تناديني بعينيك

في صحوة اللي بتطوّل ليلة بيني

وبينك آه ما أبعد بيني وبينك

الحب والشوق

شوقي ليك بحجم غربتي وببعدك

شوفتك حلم ولقانا غاية المراد

أغلى ما في عمري هو ده السر اللي بخفيه

واحتياجي ليك ديه أغلى حاجة في عنيا

في غيابك عن عيني ما لقيتش مكان

طال الشوق عليك وداخلني لهيب

وانا مستنيك يا قلبي يا حبيبان

على أمل اللقاء مهما كان نصيب

يا حبيبي يا كل الأحلام قدامي

من غيرك ما أقدرش أبقى لحظة واحدة

أيامي وشهور وسنيني كلها في حبك

وأغلى لحظة في يومي ساعة لقانا

الحب والحنين

يا حبيبي يا دفا عمري يا ولفي

اشتقت إليك وحشتني حضنك كان عطشان

أيام بعدك يا حبيبي بتعد عليا كأنها سنين

ومش طايق نفسي من غيرك ثوان

يا حبيبي أياك وإيايا

يا حبيبي ما تسبنيش

اشتقت ليك حبيبي اشتقت ليك

وحشتني عينيك يا حبيبي

يا حبيبتي يا حبيبتي يا حبيبتي

ما تفتكريش إن بعدك غيّرني

ما بفتكريش ثانية ولا لحظه في يوم

إني أعيش من غيرك أو في يوم أنسى

الحب والعطاء

حبي لك من حقك واجب عليا

ما تظنيش إن أنا مجبور أو مكره

ده أنا بقرب منك بحس إني لاقيت نفسي

وحسيت إني عايش في دنيا تليق بيا

في هواك يا حبيبي ما فيش حساب

ما فيش عتاب ولا لووم ولا ملام

فيك أشوف كل الحلوين وكلام

الحب فيك يا حبيبي له ألف مقام

يا حبيبي ما تخافش مني

ما تتوقعش مني أي سوء أو غدر

الحب في قلبي يكفي دفايا سنين

ما فيش حاجة ممكن تخليني أشوف غيرك

الحب والخلود

يا حبيبي ما تنسانيش أبدا

حبي ليك طول العمر لن يموت

وده عهد بينا يا حبيبي ما ينداس

مهما تغيب الأيام أنت في روحي مقيم

يا حبيبي ما تحسبنيش إنسان

أنا من غيرك والله ما أنا شي

أنا من غيرك حبة تراب

ما تنسانيش يا حبيبي مهما دقت الأجراس

يا حبيبي يا ورد يا قمر يا نجمة

يا قلبي أنا ما أقدرش أعيش من غيرك

لا تنسانيش ولو لحظة

حبي ليك يا حبيبي ما يموت أبدا

خاتمة

تعتبر رباعيات صلاح جاهين عن الحب كنزًا من الأفكار العميقة والمشاعر الجياشة. من خلال هذه الرباعيات، يمكننا أن نلقي نظرة ثاقبة على جماليات الحب وآلامه، واستكشاف التعقيدات التي تنشأ عندما يتشابك قلوب البشر. سواء كان الحب يسبب الألم أو الفرح، أو الإلهام أو الغربة، فقد تمكن جاهين من التقاط جوهر هذا الشعور الإنساني الأبدي في عدد قليل من الكلمات.

أضف تعليق