الأجزاء الخارجية للزهرة التي تتميز بألوانها الجميلة هي

الأجزاء الخارجية للزهرة التي تتميز بألوانها الجميلة هي.
 الإجابة الصحيحة هي : البتلات.
الزهور هي أعضاء نباتية جذابة تلعب دورًا مهمًا في عملية التكاثر. تتميز الأزهار بأجزاء خارجية ملونة تسمى البتلات، والتي تجذب الملقحات مثل النحل والفراشات. هذه الأجزاء الخارجية، إلى جانب أجزاء أخرى، تعمل معًا لضمان بقاء النباتات.

البتلات

البتلات هي أوراق معدلة تتميز بألوانها الزاهية وأشكالها المتنوعة.
وظيفتها الرئيسية هي جذب الملقحات عن طريق إصدار الروائح وإنتاج رحيق.
يمكن أن يتراوح عدد البتلات في الزهرة الواحدة من 3 إلى ما لا نهاية، اعتمادًا على نوع النبات.

السويقات

السويقة هي عنق الزهرة الذي يربطها بالساق.
توفر الدعم للزهرة وتساعد على وضعها في المكان الأمثل لجذب الملقحات.
يمكن أن يكون طول السويقات متفاوتًا، حيث قد يكون قصيرًا أو طويلًا أو متعرجًا.

القنابات

القنابات هي أوراق صغيرة تقع عند قاعدة الزهرة، تحيط بالبتلات.
تحمي القنابات البتلات النامية داخل برعم الزهرة.
يمكن أن تكون القنابات خضراء أو ملونة، حسب نوع النبات.

الكأس

الكأس هو مجموعة من الأوراق المعدلة الموجودة أسفل البتلات مباشرة.
وظيفته الرئيسية هي حماية الزهرة النامية داخل برعم الزهرة.
عادة ما تكون الكأس خضراء، لكنها قد تكون ملونة في بعض النباتات.

المتاع

المتاع هو القرص أو الهيكل الحلقي الذي يقع في مركز الزهرة.
يحمل المتاع الأعضاء التناسلية للزهرة، مثل الأسدية والمدقة.
يمكن أن يكون المتاع مسطحًا أو مقعرًا أو محدبًا، ويأتي بألوان مختلفة.

الأسدية

الأسدية هي الأعضاء الذكرية للزهرة والتي تنتج حبوب اللقاح.
تتكون الأسدية من خيط رفيع يحمل المتك، وهو الجزء الذي ينتج حبوب اللقاح.
يمكن أن يكون عدد الأسدية في الزهرة الواحدة متغيرًا، من بضعة إلى مئات.

المدقة

المدقة هي العضو الأنثوي للزهرة والتي تستقبل حبوب اللقاح من أجل الإخصاب.
تتكون المدقة عادةً من المبيض الذي يحتوي على البويضات، والأسلوب الذي يربط المبيض بالوصمة.
الوصمة هي الطرف اللاصق للمدقة الذي يتلقى حبوب اللقاح.
الأجزاء الخارجية للزهرة لها أهمية بالغة في عملية التكاثر وتلعب دورًا حيويًا في بقاء الأنواع النباتية. من البتلات الملونة التي تجذب الملقحات إلى السويقات التي توفر الدعم، كل جزء له وظيفة فريدة تساهم في نجاح عملية التلقيح. من خلال فهم هذه الأجزاء الخارجية، يمكننا تقدير جماليات الزهور ومساهمتها القيمة في النظم الإيكولوجية الأرضية.

أضف تعليق