اسم يطلق على المحاربين القدماء في اليابان

اسم يطلق على المحاربين القدماء في اليابان.
 الإجابة الصحيحة هي : ساموراي.

الساموراي: المحاربون القدماء في اليابان

الساموراي هم فئة مميزة من المحاربين نشأت في اليابان خلال فترة هييآن (794-1185 م). كانوا الطبقة العسكرية الحاكمة في البلاد لقرون عديدة وتركوا بصمة دائمة على تاريخ اليابان.

الأصول والتاريخ

نشأ الساموراي في أواخر فترة هييآن، بعد انهيار محكمة هييان المركزية. بدأ المحاربون المحليون المسمى “بوشي” في تولي المزيد من القوة، واستولوا على الأراضي وكونوا جيوشهم الخاصة. وبمرور الوقت، تم تنظيم هؤلاء المحاربين في طبقة محاربة متميزة، أصبحت تُعرف باسم الساموراي.

مدونة الشرف (بوشيدو)

كان الساموراي ملتزمين بقانون شرف صارم، يسمى “بوشيدو”. تضمن بوشيدو مبادئ الولاء للورد، والشجاعة في المعركة، والإخلاص للواجب. كما شدد على أهمية الكرامة والنزاهة والرحمة. كان بوشيدو تأثيرًا كبيرًا على ثقافة الساموراي وأفعالهم.

التدريب والأسلحة

تلقى الساموراي تدريبًا مكثفًا في فنون الحرب. تضمن تدريبهم ركوب الخيل، والرماية، والقتال بالسيف، والفنون القتالية غير المسلحة. كما درسوا الاستراتيجيات العسكرية والتكتيكات. كانت الأسلحة الرئيسية للسّاموراي هي سيف الكاتانا الطويل، والياري (رمح)، والناجيناتا (منجل القطب).

الطبقة الحاكمة

أصبح الساموراي الطبقة الحاكمة في اليابان بعد حرب جينبي (1180-1185 م). أسسوا حكومة عسكرية تُعرف باسم “شوغونية” وأنشأوا نظامًا إقطاعيًا حيث كان الناس ملزمين بالخدمة العسكرية والولاء للورد الساموراي.

الانحدار والتطور

بدأت قوة الساموراي تتضاءل في القرن التاسع عشر مع تحديث اليابان. ألغيت طبقة الساموراي عام 1876 م، وحل محلها جيش حديث. ومع ذلك، تركت طبقة الساموراي إرثًا دائمًا في الثقافة اليابانية.

الإرث

لا يزال الساموراي رمزًا مهمًا في اليابان اليوم. يتم الاحتفال بهم في الأفلام والكتب والمانجا والأنيمي. كما أن قيم بوشيدو لا تزال ذات تأثير كبير على المجتمع الياباني. يعتبر الساموراي مرادفًا للشجاعة والولاء والشرف، وسيظلون دائمًا جزءًا لا يتجزأ من تاريخ اليابان وتراثه.

أضف تعليق