اذكر مثالين لمعبودات المشركين لغير الله

اذكر مثالين لمعبودات المشركين لغير الله.
 الإجابة الصحيحة هي : الاصنام، والصالحين.

عبادة غير الله

لقد حذرنا الله -عز وجل- من الشرك بالله، وأمرنا بتوحيده وعبادته وحده لا شريك له، ومع ذلك فقد أشرك الناس به في الأزمان السابقة، بل وحاليا، ولكن هناك فئة لا تعرف شيئا عن هذا الأمر، وفي هذا المقال سنتعرف على عبادة غير الله، وأمثلة على ذلك.
يعتبر الشرك بالله أحد أعظم الذنوب التي قد يرتكبها الإنسان، وقد حرّم الله الشرك بالله ونهى عنه في القرآن الكريم في آيات كثيرة، فقال تعالى: {فَإِيَّايَ فَاتَّقُونِ} [البقرة: 41]، وقال تعالى: {وَلَا تُشْرِكْ بِي أَحَدًا} [النساء: 36]، وقال تعالى: {وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا بَعِيدًا} [النساء: 116].

أمثلة على معبودات المشركين لغير الله

1. عبادة الأصنام

وهي من أشهر أنواع الشرك، فقد عبد المشركون في الجاهلية الأصنام التي كانوا ينحتونها من الحجر أو الخشب أو المعدن، وكانوا يعتقدون أن هذه الأصنام آلهة وأنها تقربهم إلى الله، ومن أشهر الأصنام التي كانت تعبد في الجاهلية: اللات والعزى ومناة.

2. عبادة الكواكب والنجوم

وقد عبد المشركون الكواكب والنجوم واعتقدوا أنها آلهة، فقد عبدوا الشمس والقمر والزهرة والمريخ والمشتري وغيرها من الكواكب، وكانوا يعتقدون أن هذه الكواكب لها تأثير على حياتهم ومصيرهم.

3. عبادة الجن والشياطين

وقد عبد المشركون الجن والشياطين واعتقدوا أنهم آلهة وأنهم يملكون القدرة على جلب الخير ودفع الشر، وكانوا يقدمون لهم القرابين ويذبحون لهم ويطلبون منهم الحماية.

4. عبادة الحيوانات

وقد عبد المشركون بعض الحيوانات واعتقدوا أنها آلهة وأنها تمثل قوى معينة، فقد عبدوا البقرة والحية والتمساح والحوت وغيرها من الحيوانات.

5. عبادة الأشجار والحجارة

وقد عبد المشركون بعض الأشجار والحجارة واعتقدوا أنها آلهة وأنها تمثل قوى معينة، فقد عبدوا شجرة السدر والحجر الأسود وغيرها من الأشجار والحجارة.

6. عبادة الأرواح

وقد عبد المشركون بعض الأرواح واعتقدوا أنها آلهة وأنها تمثل أرواح الموتى، فقد عبدوا أرواح أسلافهم وأرواح الأنبياء والصالحين وغيرها من الأرواح.

7. عبادة الأشخاص

وقد عبد المشركون بعض الأشخاص واعتقدوا أنهم آلهة وأنهم يملكون القدرة على جلب الخير ودفع الشر، فقد عبدوا الملوك والزعماء والشخصيات الهامة وغيرها من الأشخاص.
لقد بينا في هذا المقال بعض الأمثلة على معبودات المشركين لغير الله، وهذه الأمثلة تدل على مدى ضلال المشركين وجهلهم بالله تعالى، والواجب على كل مسلم أن يتجنب الشرك بالله وأن يوحده وعبده وحده لا شريك له، قال تعالى: {قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ} [الأنعام: 162-163].

أضف تعليق