اختصاصات مجلس الشورى

اختصاصات مجلس الشورى.

الإجابة الصحيحة هي : ١ـ مناقشة الخطة العامة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية ٢ـ دراسة الأنظمة واللوائح والمعاهدات والاتفاقيات الدولية والامتيازات ٣ـ مراجعة الأنظمة واللوائح ٤ـ مناقشة التقارير السنوية التي تقدمها الوزارات والأجهزة الحكومية الأخرى.
مجلس الشورى هو هيئة استشارية أو تشريعية تُوجد في العديد من الدول، ويُناط به تقديم المشورة للحكومة بشأن السياسات والقوانين المقترحة. وتختلف صلاحيات ومسؤوليات مجالس الشورى على نطاق واسع من بلد إلى آخر، ولكنها بشكل عام تعمل على تعزيز عملية صنع القرار الحكومي من خلال توفير وجهة نظر خارجية ومختلفة.

المهام والاختصاصات

1. تقديم المشورة بشأن التشريعات

مراجعة وإبداء الرأي في مشاريع القوانين قبل إقرارها.
تقديم التوصيات حول التعديلات أو الإضافات التي قد تُحسّن مشروع القانون.
المشاركة في مناقشة التشريعات المقترحة مع الحكومة واللجان البرلمانية الأخرى.

2. الرقابة على السلطة التنفيذية

مساءلة الحكومة عن سياساتها وأفعالها.

التحقيق في قضايا الفساد أو سوء الإدارة.

مراجعة وتقييم برامج وتقارير الحكومة.

3. تمثيل المجتمع

تجميع آراء ومخاوف مختلف قطاعات المجتمع.

إيصال هذه المخاوف إلى الجهات الحكومية المختصة.
ضمان أن يتم النظر في وجهات نظر الأقليات والجماعات المحرومة.

4. تعزيز الحوار الوطني

توفير منصة للحوار المفتوح والبنّاء حول القضايا الوطنية.
تعزيز التفاهم والتعاون بين مختلف مكونات المجتمع.
المساعدة في بناء توافق في الآراء حول القضايا الرئيسية.

5. دعم التنمية الوطنية

تقديم المشورة بشأن خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
مراجعة وإبداء الرأي في الميزانية السنوية للحكومة.

اقتراح مشاريع وبرامج لتعزيز التنمية المستدامة.

6. تعزيز الشفافية والمساءلة

مراقبة أعمال الحكومة وتقديم تقارير بشأنها.

ضمان حصول الجمهور على المعلومات الحكومية.

مساءلة المسؤولين عن أفعالهم أو تقصيرهم.

7. تعزيز الديمقراطية

توفير فرصة للمواطنين للمشاركة في عملية صنع القرار.

تعزيز ثقافة الحوار والتسامح.

المساعدة في بناء مجتمع مدني قوي وديمقراطي.
مجلس الشورى هو هيئة مهمة تضطلع بدور حيوي في تعزيز الحكم الرشيد وتعزيز التنمية الوطنية. ومن خلال تقديم المشورة للسلطة التنفيذية، ومراقبتها، وتمثيل المجتمع، يمكن لمجلس الشورى أن يساعد في خلق حكومة أكثر شفافية ومساءلة واستجابة لاحتياجات الشعب.

أضف تعليق