أشار على النبي صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق هو

أشار على النبي صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق هو.
 الإجابة الصحيحة هي : سلمان الفارسي.

من أشار على النبي صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق

حفر الخندق يعد أحد الأحداث المهمة في تاريخ الإسلام، فقد شهدت هذه الواقعة شجاعة وقيادة النبي صلى الله عليه وسلم وحنكته العسكرية، بالإضافة إلى وقوف الصحابة معه في أصعب الظروف. فمن هو الشخص الذي أشار على النبي صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق؟ وما هي ظروف هذه الواقعة؟

سلمان الفارسي صاحب المشورة

كان سلمان الفارسي رضي الله عنه هو من أشار على النبي صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق، وهو صحابي من أصل فارسي أسلم في المدينة المنورة، وكان معروفًا بحكمته وفطنته.

ظروف غزوة الخندق

في عام 5 هجري، حشدت قريش وحلفاؤها جيشًا كبيرًا لغزو المدينة المنورة، وكان تعداد هذا الجيش أكثر من عشرة آلاف مقاتل. وكان الرسول صلى الله عليه وسلم على علم بهذا التجهيز، فاستشار أصحابه في كيفية الدفاع عن المدينة.

مشورة سلمان بحفر الخندق

اقترح سلمان الفارسي رضي الله عنه حفر خندق حول المدينة، مستلهمًا ذلك من تجربته في الحروب الفارسية، حيث كان الفرس يستخدمون الخنادق للدفاع عن مدنهم. فوافق النبي صلى الله عليه وسلم على هذا الاقتراح.

حفر الخندق

بدأ المسلمون في حفر الخندق تحت إشراف النبي صلى الله عليه وسلم، وكان عمله شاقًا للغاية، فقد كان الخندق بعرض خمسة أمتار وعمق ثلاثة أمتار، وتم حفره على مدار عدة أسابيع.

دور الصحابة في حفر الخندق

شارك جميع الصحابة في حفر الخندق، وكانوا يعملون بكل جد ونشاط، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يشرف على العمل بنفسه، ويحمل التراب مع الصحابة.

معجزة إخراج الماء من الخندق

عندما وصلوا إلى المكان الذي سيُحفر فيه الخندق، لم يجدوا ماءً لحفر الخندق، فدعا النبي صلى الله عليه وسلم ربه أن يرزقه الماء، فضرب الأرض بعصاه فانفجر الماء من ذلك المكان، فكان الصحابة يشربون منه ويسقون دوابهم.

موقف قريش من الخندق

عندما علمت قريش أن المسلمين يحفرون خندقًا، سخر بعضهم منهم، وقالوا: “ما رأينا قومًا قط محصورين أكثر من هؤلاء”. لكن بعضهم أدرك خطورة الموقف، وقرروا محاصرة المدينة.

معركة الخندق

استمرت معركة الخندق لعدة أسابيع، وكان المسلمون يتحصنون داخل الخندق، بينما كان المشركون يحاولون عبوره أو اقتحام المدينة. استخدم المسلمون التكتيكات الدفاعية بذكاء، وتمكنوا من الصمود في وجه جيش المشركين.

انتصار المسلمين

رغم كثرة عدد جيش المشركين، إلا أن المسلمين استطاعوا الصمود في وجههم، وذلك بفضل يقينهم ويقظتهم وحسن تخطيطهم. وبعد حصار دام أسابيع، تفرق جيش المشركين وانسحبوا من المدينة.

آثار غزوة الخندق

كان لغزوة الخندق آثار كبيرة على المسلمين، فقد أظهرت بطولتهم وقوتهم في مواجهة أعدائهم، كما رفعت من معنوياتهم وأكدت على أهمية الوحدة والتخطيط.
كان سلمان الفارسي صاحب الفضل في اقتراح حفر الخندق، والذي لعب دورًا حاسمًا في انتصار المسلمين في غزوة الخندق. وتعتبر هذه الواقعة مثالاً على حكمة الصحابة وقيادة النبي صلى الله عليه وسلم، كما أنها تؤكد على أهمية التوكل على الله والاعتماد على النفس في الدفاع عن الحق.

أضف تعليق